• المبادرات البحثية أسواق الطاقة الإقليمية أسواق الطاقة الإقليمية
  • النوع أخبار عامة
  • التاريخ 8th October 2018

تحسين كفاءة مكيفات الهواء يحقق وفورات في الطاقة بنسبة 37 في المائة

حدى أكثر الطرق فعالية للمملكة العربية السعودية للحصول على قيمة أكبر من موارد الطاقة الهائلة التي تمتلكها، ولخفض فواتير الطاقة للمنازل هي التحول إلى تكييف هواء أفضل وأكثر كفاءة. وقد كان هذا أحد المحاور الرئيسة  للبرامج التي يشرف عليها المركز السعودي لكفاءة الطاقة.

تستكشف الدراسة “تقييم خيارات الاستثمار في كفاءة الطاقة في المباني في المملكة العربية السعودية” التي عرضها كابسارك في ورشة عمل استضافتها جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (كاوست) الفرص الكامنة في هذا الملف. وتحدد الدراسة مدى إمكانية تقليل استهلاك الطاقة في المنازل، حيث يمكن لمكيفات الهواء الأكثر كفاءة لوحدها أن تقلل الاستهلاك بنسبة تصل إلى 37 بالمائة. كما يمكن أن لوفورات الطاقة أن تصل إلى 50 بالمائة إذا اتخذت تدابير أخرى كتحسينات العزل المنزلي وتسرب الهواء.

في الماضي، كانت الأسعار المنخفضة للكهرباء تعني حافزاً ضئيلاً للمستهلكين لشراء المنازل والأجهزة ذات الكفاءة في استخدام الطاقة، مما زاد الاستهلاك في قطاع المباني بنسبة 6 في المائة سنوياً. وقد بدأت إصلاحات أسعار الطاقة التي تبنتها الحكومة مؤخرًا إلى جانب الدعم الاجتماعي للفئات الأكثر احتياجًا عملية إزالة هذا التشويه. وتقول الدراسة أن “النظر في كفاءة وحدات تكييف الهواء وكيفية استخدامها يجب أن يكون الخطوة الأولى لخفض التكاليف”. كما توصلت الدراسة إلى أن توفير الطاقة سيحقق مكاسب اجتماعية كبيرة.

تعتبر إزالة وحدات تكييف الهواء منخفضة الكفاءة من المتاجر وزيادة تبني المستهلكين استخدام وحدات ذات كفاءة في استهلاك الطاقة من القضايا الهامة التي ركز عليها مركز كفاءة الطاقة. وقد أظهرت الدراسة التي أجراها كابسارك المكاسب الكبيرة المتحققة جراء ذلك. ونتيجة لإصلاحات الأسعار الأخيرة، فإن مواءمة السياسات يضع المملكة العربية السعودية في وضع أفضل لتحقيق هذه المكاسب. وقد مثّل المركز في ورشة العمل الدكتور نيكولاس هوارث والسيد ثامر الشهري.