• النوع بيان صحفي
  • التاريخ 5th فبراير 2019

” كابسارك” و”هيئة تنظيم الكهرباء” يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون البحثي في الطاقة وقضايا الكهرباء والمياه في المملكة

وقع مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية ” كابسارك” وهيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج  اليوم مذكرة لتعزيز التعاون البحثي في قضايا الماء والكهرباء، ووفقاً لمذكرة التفاهم فإن الأبحاث ستركز على طرق لتقوية انتاجية الطاقة وتعزيز الابتكار والكفاءة في قطاعي الماء والكهرباء في السعودية.

ووقع مذكرة التفاهم بين الطرفين في مقر الهيئة رئيس مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية  السيد آدم سيمنيسكي ومعالي محافظ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج الدكتور عبد الله بن محمد الشهري، وعلق السيد سيمنيسكي على مذكرة التفاهم قائلاً:” أن اتفاقية التفاهم مع هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج ستدعم انتاج بحوثُ مؤثرة تساعد المملكة على مواجهة التحديات الناشئة من التحولات المستمرة في نظام الطاقة العالمي، وتعزز من مساهمة قطاعي الماء والكهرباء في نمو الاقتصاد السعودي.

وبحسب مذكرة التفاهم فإن فريق الباحثين المتخصصين في مجالي الكهرباء وتحولات الطاقة في “كابسارك”  سيعملان مع فريق العمل في هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج على مواضيع متعددّة تتعلق بتغطية الطلب الزائد وتنويع إمدادات الكهرباء ودعم التجارة المحلية والإبتكارات في قطاعي الماء والكهرباء.

وتأسّس مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية كمركز عالمي غير ربحي يجري بحوثاً مستقلة في اقتصاديات وسياسات وتقنيات الطاقة بشتى أنواعها بالإضافة إلى الدراسات البيئية المرتبطة بها. ويركز على إيجاد حلول للاستخدام الأكثر فعالية وإنتاجية للطاقة لتمكين التقدم الاقتصادي والاجتماعي على الصعيد الوطني والإقليمي والعالمي.

وتعتبر هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج المنظم والمشرع لصناعة الكهرباء والغاز وتحلية المياه في المملكة، وتسعى الى  ضمان حصول المستهلكين في المملكة على إمدادات من الطاقة الكهربائية وخدمات الإنتاج المزدوج والمياه المحلاة تتسم بأنها كافية، وموثوقة، وعالية الجودة والكفاءة، وتتوفر بأسعار مناسبة، وتهدف الى حماية المصلحة العامة والحفاظ على حقوق المستهلكين ومقدمي الخدمة على حدٍ سواءٍ.