• النوع أخبار عامة
  • التاريخ 4th May 2021

تنبؤات كابسارك لأسواق النفط: يرتفع الطلب العالمي على النفط بمقدار 4.3 مليون برميل يوميًا في عام 2021

 

على الرغم من التأخير في طرح اللقاحات في كل من الاتحاد الأوروبي والدول النامية، وانخفاض فعالية بعض اللقاحات ضد التحورات الجديدة، يتوقع أحدث تقرير  من تنبؤات كابسارك لأسواق النفط للربع الثاني من عام 2021  زيادة إجمالي الطلب العالمي على النفط بمقدار 4.3 مليون برميل يوميًا في عام 2021  ليصل إلى 96.3 مليون برميل يوميًا، وبمقدار 3.2 مليون برميل يوميًا في عام 2022، بينما من المتوقع أن ينمو إجمالي إمدادات النفط العالمية بمقدار  مليون برميل يوميًا في عام 2021، مع انتعاش أقوى يبلغ 3.4 مليون برميل يوميًا في عام 2022.

وتوقع كابسارك في تحليله أن يصل متوسط الناتج المحلي الإجمالي العالمي إلى مستويات ما قبل فيروس كورونا المستجد  في نهايةعام 2021. كما  توقع أن تنمو إمدادات السوائل العالمية  بنحو 1.025 مليون برميل يوميًا في عام 2021  لتصل إلى متوسط 95.2 مليون برميل يوميًا لهذا العام. ويتوقع أن تكون معظم الإمدادات من الدول الأعضاء في أوبك+ بينما يقللون تدريجيًا من تخفيضاتهم.

أوضح التقرير أن الدول النامية تقود انتعاش الطلب على النفط، في حين أن العديد من أعضاء منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية سيصلون إلى مستويات الطلب على النفط ما قبل فيروس كورونا المستجد في عام 2022. كما افترضت تنبؤات كابسارك لأسواق النفط أن أوبك+ تهدف إلى الحفاظ على عجز متواضع خلال الأرباع الثمانية المقبلة.

أكدت تنبؤات كابسارك لأسواق النفط أن الطلب على النفط في المملكة العربية السعودية ينبغي أن ينتعش بمقدار 40 ألف برميل يوميًا في عام 2021، ثم يواصل الارتفاع بمقدار 30 ألف برميل يوميًا في عام 2022، وذلك بسبب زيادة الطلب السعودي الموسمي على توليد الكهرباء، والتي ستؤدي إلى ارتفاع إجمالي الطلب على النفط  بنحو 550 ألف برميل يوميًا في الربع الثاني من عام 2021.

بحث المركز في عدة عوامل أخرى تؤثر على أسواق النفط خلال العامين المقبلين:

ديناميكيات الطلب: تعتمد استدامة نمو الطلب على أثر لقاحات فيروس كورونا المستجد وسرعة توزيعها وأثرها على الانتعاش في النشاط الاقتصادي والسفر. وتوقع التقرير أن نمو الطلب سيعتمد على الانتعاش الاقتصادي وأنماط الاستهلاك الموسمية، وسيكون النمو الأكبر على أساس ربع سنوي في الولايات المتحدة، تليها منطقة الشرق الأوسط، وخاصة النمو الموسمي في المملكة العربية السعودية. ويتوقع التقرير نموًا  بقرابة 800 ألف برميل يوميًا في الولايات المتحدة و600 ألف برميل يوميًا في المملكة للربع الحالي.

ديناميكيات العرض: يتوقع التقرير نمو إنتاج تحالف أوبك لجميع السوائل لهذا الربع  بقرابة 700 ألف برميل في اليوم،  ونحو 1.4 مليون برميل في اليوم في الربع الثالث من عام 2021، بما في ذلك التخفيض المقرر في عمليات الخفض الطوعية الإضافية للمملكة العربية السعودية استنادًا إلى الافتراض بأن أهداف تحالف أوبك لشهر يوليو لا تزال سارية طوال الربع الثالث من عام 2021. من المتوقع كذلك أن مسار تخفيف الإنتاج يتبع مساره في الربع الرابع من عام 2021 بحوالي 500 ألف برميل في اليوم قبل أن يتوقف في الربع الأول من عام 2022. كما يتنبأ التقرير بأن ينعكس هذا بصورة مؤقتة،  إذ يقلل موسم الشتاء من نمو الطلب، كما يركز أعضاء تحالف أوبك على الحفاظ على عجز المخزون ليصل إلى “الوضع الطبيعي” متوسط ​​مستويات خمس سنوات قبل الجائحة.

المخاطر: تستند فئات المخاطر لتنبؤات كابسارك لأسواق النفط إلى نتائج الدراسة الاستقصائية التي تسلط الضوء على السمات المختلفة التي تؤثر على صناعة النفط.

اقرأ التقرير  كاملًا هنا للاطلاع على النتائج الرئيسة من التقرير الربع سنوي تنبؤات كابسارك لأسواق النفط والمزيد من الرؤى حول مستقبل النفط.