• مجالات التركيز النماذج والأدوات والبيانات النماذج والأدوات والبيانات
  • النوع ورقة نقاش
  • التاريخ 03 يناير 2024
‪طباعة

‪الملخص

يسعى برنامج رؤية السعودية 2030 إلى الارتقاء بترتيب المملكة العربية السعودية على مؤشر التنافسية العالمية من المركز الخامس والعشرين الذي كانت تحتله عامي 2015 و2016، كي تصل إلى المراتب العشر الأولى بحلول عام 2030. كما يستهدف البرنامج رفع حصة الصادرات غير النفطية في إجمالي الناتج المحلي غير النفطي السعودي من 16% في عام 2016 إلى 50% بحلول عام 2030. ولتحقيق هذه الأهداف ينبغي أن تكون عملية صناعة القرار قائمة على وعي واضح بالعوامل المحركة لبناء القدرة التنافسية للمملكة. ومن أجل ذلك، نَتخذ في هذه الدراسة من سعر الصرف الفعلي مقياسًا للتنافسية السعرية الخارجية، ذلك لأنه يعكس تغيرات الأسعار المحلية والعالمية، وندرسه من خلال إطار نمذجة مكون من مرحلتين. نقدّر في المرحلة الأولى معادلة سعر الصرف الفعلي، وهو ما يتيح لنا تقييم أثر العوامل المحركة نظريًا للقدرة التنافسية. أما في المرحلة الثانية، فنوسّع نطاق نموذج كابسارك الاقتصادي القياسي المخصص للطاقة العالمية باستخدامه مع المعادلة المقدَّرة سالفة الذكر، وهو ما يوفر لنا إطارًا لمحاكاة أثر العوامل الحاسمة نظريًا للقدرة التنافسية وغيرها من المتغيرات المهمة عند وضع السياسات المعنية بالقدرة التنافسية للمملكة. كما أن هذا الإطار يمكننا من مراعاة حلقات التغذية الراجعة في هذا السياق. كذلك نُجري في الدراسة تحليلًا للسيناريوهات السياسية بهدف وضع توصيف كمّي لتأثيرات الاستراتيجية الجديدة، التي اعتمدها صندوق الاستثمارات العامة للفترة بين عامي 2021 و2025، على القدرة التنافسية للمملكة.

‪المؤلفون

نهى عبدالرازق

نهى عبدالرازق

باحث مشارك أول تهتم نهى عبدالرازق في أبحاثها الحالية بدراسة النمو في الاقتصاد الصيني ومعدّل الطلب على الغاز الطبيعي في الصين وتقييم مدى…

تهتم نهى عبدالرازق في أبحاثها الحالية بدراسة النمو في الاقتصاد الصيني ومعدّل الطلب على الغاز الطبيعي في الصين وتقييم مدى قابلية تطبيق الدراسة على الاقتصاد السعودي والعالمي، وتتميز بخبراتٍ واسعة في الاقتصاد النوعي المتخصص في اقتصاديات الطاقة والاقتصاد الدولي، وتركز في مسيرتها البحثية بالمملكة على تقييم تأثير حركة سعر الصرف على تنافسية الاقتصاد السعودي، والتغيرات المتوقعة في سوق العمل نتيجة للتنوع في مزيج الوقود في السعودية بالإضافة الى الاقتصاد الكلي وتأثيره على أسعار تصدير النفط، تتميز أبحاثها بالتجريبية فقد تطرقت في أبحاثها إلى استثمارات الصين الأخيرة في الرمال المشبّعة بالبترول في البرتا وأستراليا والولايات المتحدّة والمملكة المتحدّة وكندا بالإضافة إلى تجربة الخصخصة في كندا وأسعار النفط وتقييم سعر الدولار وحجم الدين العام والحساب الجاري الأمريكي

قبل التحاقها بالعمل باحثًا مشاركًا أول في مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية، كانت عضوًا في فريق الأبحاث التابع للمعهد الصيني في جامعة البيرتا في كندا، وهي عضو في لجنة رابطة الكنديين التطوعية في الرياض وقد حصلت على درجة الدكتوراه في الاقتصاد المتخصص في اقتصاديات الطاقة والاقتصاد الدولي من جامعة البيرتا

فخري حاسانوف

زميل باحث أول زميل باحث أول ويقود مشاريع نموذج كابسارك الاقتصادي القياسي المخصص للطاقة العالمية، ولديه أكثر من 20 عامًا من الخبرة في… زميل باحث أول ويقود مشاريع نموذج كابسارك الاقتصادي القياسي المخصص للطاقة العالمية، ولديه أكثر من 20 عامًا من الخبرة في نمذجة الاقتصاد القياسي والتنبؤ. وشارك منذ عام 2015م في مشاريع أصحاب المصلحة المتعددين، إذ قاد تحليلات الاقتصاد الكلي للخيارات والمبادرات السياساتية المختلفة ونفذها لاقتصاد المملكة (مثل أسعار الطاقة والطلب على الطاقة والإصلاحات المالية). ولديه خبرة واسعة في العمل مع صناع السياسات. وكان قبل انضمامه إلى كابسارك باحثًا في مرحلة ما بعد الدكتوراه في جامعة جورج واشنطن. تغطي بحوثه نمذجة الاقتصاد القياسي الكلي لتحليلات سياسات اقتصاديات الطاقة والبيئة. وقد ألف أكثر من 50 دراسة تطبيقية في المجلات المرموقة، مثل إنيرجي بوليسي، وإنيرجي إيكونومكس، وإمبيريكال إيكونومكس، وإنيرجي إستراتيجي ريفيو. وبحوثه معترف بها دوليًا (إذ صنفته مجلة إلزيفير ضمن 2% من أفضل العلماء على مستوى العالم). وهو عضو في هيئة تحرير العديد من المجلات المحكمة، مثل فرونتيرز إن إنفايرومنتال ساينس. وهو حاصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد القياسي.

‪الخبرات

  • نمذجة الاقتصاد القياسي والتنبؤ، السلاسل الزمنية ولوحة بيانات الاقتصاد القياسي، نماذج الاقتصاد القياسي الكلي لتحليلات السياسات، اقتصاديات الطاقة، الاقتصاد البيئي

الإصدارات عرض جميع الإصدارات ‬‪فخري حاسانوف

Extended KGEMM’s Emission Block With Carbon Pricing

يسعى برنامج رؤية السعودية 2030 إلى الارتقاء بترتيب المملكة العربية السعودية على مؤشر التنافسية العالمية…

12th مارس 2024
Share this Publication

كن على اطلاع

 أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك