‪طباعة

‪الملخص

توفر صناديق استقرار الإيرادات النفطية حماية قصيرة الأجل ضد التقلبات في الإيرادات النفطية – مثلما تمثل
ودائع الحكومة السعودية واحتياطاتها لدى مؤسسة النقد العربي السعودي مصد لعزل موازنة الحكومة عن
التقلبات التي تشهدها الإيرادات النفطية. وعلى النقيض من ذلك، تعمل صناديق الثروة السيادية على خلق
مصدر دخل للأجيال القادمة، لتحل محل مصادر الدخل من الموارد غير المتجددة – وهذا هو أحد أهداف صندوق الااستثمارات العامة السعودي. لقد وضعنا إطارًا لتحسين السياسات، وذلك للإضافة إلى صناديق الاستقرار والسحب منها، حيث نطبق هذا الإطار على المملكة العربية السعودية على سبيل دراسة حالة، استنادا إلى
البيانات المتاحة للجمهور. تبدو النتائج الكمية حساسة تجاه الفرضيات المعينة حول احتمالية ارتفاع أسعار النفط،
بيد أن النتائج الإجمالية تدعم مجموعة كبيرة من الفرضيات.

‪المؤلفون

نادر الكثيري

زميل باحث زميل باحث في كابسارك، تشمل اهتماماته البحثية اقتصاديات التنمية، والنمذجة الاقتصادية، واقتصاديات الموارد الطبيعية. ويقود مشروعاً يستكشف دور الصناديق السيادية في… زميل باحث في كابسارك، تشمل اهتماماته البحثية اقتصاديات التنمية، والنمذجة الاقتصادية، واقتصاديات الموارد الطبيعية. ويقود مشروعاً يستكشف دور الصناديق السيادية في تعزيز التنويع الاقتصادي في الاقتصادات المعتمدة على النفط. وهو حاصل على درجة البكالوريوس في بحوث العمليات، ودرجة الماجستير في الرياضيات التطبيقية والعلوم الحاسوبية، ودرجة  الماجستير في إدارة الأعمال المالية.

‪الخبرات

  • اقتصاديات الموارد الطبيعية والصناديق السيادية وبناء النماذج الاقتصادية

الإصدارات عرض جميع الإصدارات ‬‪نادر الكثيري

فريدريك ميرفي

فريدريك ميرفي

باحث زائر فريدريك ميرفي أستاذ في كلية فوكس للأعمال بجامعة تيمبل لمدة 30 عاما. وكان باحثاً زائراً في كابسارك حيث يشارك في… فريدريك ميرفي أستاذ في كلية فوكس للأعمال بجامعة تيمبل لمدة 30 عاما. وكان باحثاً زائراً في كابسارك حيث يشارك في تطوير نماذج الطاقة وكتابة تحليلات السياسات في مجموعة من المجالات، بما في ذلك استخدام الطاقة المحلية في المملكة العربية السعودية وقوة السوق في أسواق النفط العالمية وتصميم وإدارة صناديق تثبيت الدخل واقتصاديات الطاقة في الصين والهند. يعمل بشكل رئيسي في مجال التنبؤ بسوق الطاقة وتحليل سياسات الطاقة. قبل انضمامه إلى جامعة تيمبل، كان في إدارة معلومات الطاقة بوزارة الطاقة الأمريكية وإدارة الطاقة الاتحادية قبل ذلك حيث ترأس المجموعة التي قامت بتحليل الأثر الاقتصادي للقوانين التي صدرت خلال رئاسة الرئيس كارتر وتطويرها وتنفيذ نماذج التنبؤ المستخدمة بعد ذلك في تحليلات السياسات والتنبؤات الواردة في التقرير السنوي لتقييم الأثر البيئي. وقد نشر أكثر من 100 مقالة محكمة. في إحدى الدراسات كان في المرتبة في 20 الباحثين الأكثر نشرا في مجاله على مدى خمسين عاما. وكان رئيس تحرير مجلة إنتيرفاسس، محرر منطقة لأبحاث العمليات، و إنفورمز جورنال في مجال الحوسبة، ونائب رئيس المطبوعات عن إنفورمز وجمعية بحوث العمليات في أمريكا. وقد شارك في دراسة قضايا السياسة الاقتصادية المحلية، بما في ذلك تقديم المشورة للجنة الإصلاح الضريبي لمدينة فيلادلفيا، وتقدير تأثير بناء الكازينوهات في فيلادلفيا، وإعادة تقسيم الدوائر السياسية. كما قام بدراسة السفن حاويات النفط على نهر ديلاوير.

أكسل بيريو

مدير برنامج مدير برنامج الطاقة والاقتصاد الكلي في كابسارك، وكان نائب الرئيس المؤقت للبحوث في كابسارك من أكتوبر 2018م إلى مارس 2019م.…

مدير برنامج الطاقة والاقتصاد الكلي في كابسارك، وكان نائب الرئيس المؤقت للبحوث في كابسارك من أكتوبر 2018م إلى مارس 2019م. انضم إلى كابسارك في عام 2011م بعد أن أمضى 15 عاماً في شركة آي إف بي إنيرجي نوفل في فرنسا، حيث كان يقود مشاريع البحوث والاستشارات والتدريب. وقد حصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة بانثون-سوربون في باريس، وهو يهتم بالبحوث التطبيقية التي تجمع بين الابتكار المنهجي والأهمية العملية لصنع السياسات، فتركز بحوثه على اقتصاديات الطاقة، والسياسات، والتمويل، وتسعير النفط، والاقتصادات المصدرة للطاقة. كما أنه نشر على نطاق واسع أكثر من 40 ورقة بحثية في المجلات المحكمة.

‪الخبرات

  • أسعار النفط، التمويل، اقتصاديات الطاقة بالإضافة إلى نمذجة الطاقة

الإصدارات عرض جميع الإصدارات ‬‪أكسل بيريو

شارك

المشاريع ذات العلاقة

عرض جميع المشاريع

كن على اطلاع

أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك