‪طباعة

‪الملخص

 

كان لجائحة كوفيد-19 والاستجابات لها تأثير واضح على الاقتصاد العالمي. فقد عانت القطاعات الاستهلاكية الرئيسة للبتروكيماويات من تراجع في الطلب، بما في ذلك قطاعات السيارات والأجهزة والبناء والمنسوجات. كما تختلف مخرجات إنتاج البتروكيماويات باختلاف المناطق والدول، وتعتبر دول مجلس التعاون الخليجي والصين الأقل تضررًا. تؤدي بعض العوامل إلى إحداث تغييرات في صناعة البتروكيماويات، مثل تباطؤ النمو الاقتصادي وزيادة تقلب أسعار المواد الخام وزيادة العوائق الجيوسياسية والتجارية والقلق المتزايد بشأن معايير الصحة والسلامة والبيئة (HSE).

Share this Publication

كن على اطلاع

أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك