‪طباعة

‪الملخص

كان برنامج الطاقة النووية في المملكة العربية السعودية محط الأنظار وموضع النقاش والتنبؤات في الآونة الأخيرة، خاصة منذ إنشاء مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة (KA-CARE) بموجب الأمر الملكي رقم A / 90 في عام 2010.

حيثُ أعلنت الحكومة في عام 2012م عن مزيج جديد للطاقة، بما في ذلك 12 مفاعلاً نووياً، وقد خلق هذا الكثير من الاهتمام والمنافسة الشديدة بين شركات الطاقة الدولية التي أرادت المشاركة في تطوير المشاريع. ولقد افتتحت هذه الشركات مكاتب لها في المملكة ووظفت كوادر محلية تمكّنها من المشاركة في هذا المشروع الطموح، وكانت المتطلبات واضحة أنالتوطين شرطاً مسبقاً لاختيار هذه الشركة.

‪المؤلفون

نورة المنصوري

زميل باحث نورا منصوري زميل باحث في كابسارك، وباحث منتسب لمعهد ماساتشوستس للتقنية، وخبير في مجلس الطاقة العالمي. وهي رئيس فريق العمل… نورا منصوري زميل باحث في كابسارك، وباحث منتسب لمعهد ماساتشوستس للتقنية، وخبير في مجلس الطاقة العالمي. وهي رئيس فريق العمل لمجموعة الفكر (T20) في إندونيسيا (2022) والمعني بإدارة الأهداف المناخية وتحولات الطاقة وحماية البيئة. كما كانت رئيس فريق العمل لمجموعة الفكر (T20) المعني بتغير المناخ والطاقة المستدامة والبيئة تحت رئاسة المملكة العربية السعودية (2020) وإيطاليا (2021) لمجموعة العشرين. وتملك خبرة بحثية ومهنية تزيد عن 18 عامًا. وهي حاصلة على درجتي الماجستير والدكتوراه في تغير المناخ والاستدامة وتحولات الطاقة من جامعة لندن، وأكملت زمالة أبحاث ما بعد الدكتوراه في معهد ماساتشوستس للتقنية. وهي مؤلفة كتاب تخضير الذهب الأسود: سعي المملكة العربية السعودية للطاقة النظيفة. ولديها أكثر من 20 منشورًا حول تغير المناخ والاستدامة وتحولات الطاقة، وتحدثت علنًا عن هذه المواضيع في أكثر من 85 حدثًا عالميًا.

‪الخبرات

  • تغير المناخ، سبل تحولات الطاقة، الاقتصاد الدائري للكربون، إدارة الكربون، الطاقة النووية، آصرة المياه والطاقة، مجموعة الفكر/مجموعة العشرين

الإصدارات عرض جميع الإصدارات ‬‪نورة المنصوري

Share this Publication

كن على اطلاع

أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك