• ‪البرنامج الرئيس المناخ والاستدامة
  • ‪الاهتمامات البحثية سياسات وحوكمة تغير المناخ، تحولات الطاقة، سياسات الطاقة المستدامة، الاقتصاد الدائري للكربون، انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، التنمية المستدامة، أهداف التنمية المستدامة، التنويع الاقتصادي ودول مجلس التعاون الخليجي

‪السيرة الذاتية

ماري عالم اجتماع ذات توجه سياسي، وتبحث في تغير المناخ وتحولات الطاقة وسياسات التنمية المستدامة في الخليج والعالم منذ 15 عامًا. وتقود في كابسارك المشاريع المتعلقة بأسواق الكربون والمادة السادسة من اتفاقية باريس ومؤشر الاقتصاد الدائري للكربون.

وعملت في مؤسسات رائدة أخرى في مجالات الطاقة والتنمية المستدامة وبحوث السياسات الخارجية، منها معهد أكسفورد لدراسات الطاقة، والمعهد الدولي للتنمية المستدامة (نشرة مفاوضات الأرض)، وجامعة جورج تاون، والمعهد الفنلندي للشؤون الدولية، وأكاديمية الإمارات الدبلوماسية.

وهي حاصلة على درجة الماجستير في العلوم السياسية والسياسات الدولية من جامعة هلسنكي، ودرجة الدكتوراه في دراسات الشرق الأوسط من جامعة دورهام.

بالإضافة إلى مجموعة المنشورات البحثية الواسعة، لديها خبرة كبيرة في التدريب التنفيذي، والعروض التقديمية، والاستشارات السياساتية، وخدمات إعداد التقارير للمفاوضات البيئية متعددة الأطراف.

الإصدارات

عرض جميع الإصدارات ‬‪ماري
  • ورقة نقاش
  • دراسة
  • تحليل بيانات
  • رؤية على الأحداث
  • تعليق
  • المقالات المحكمة الخارجية
  • مجموعة الفكر
سد فجوات العجز في الاستثمار تحقيقًا لأهداف اتفاقية باريس

سد فجوات العجز في الاستثمار تحقيقًا لأهداف اتفاقية باريس

تهدف هذه الدراسة إلى تقييم مدى التواؤم بين التدفقات المالية العالمية المستدامة وأولويات الاستثمار في التحول إلى طاقة مستدامة. وأولًا، نحدد قيمة العجز في الاستثمار، استنادًا إلى الفرق بين قيمة الاستثمارات السنوية اللازمة لتحقيق الهدف الرامي إلى الوصول إلى الحياد الكربوني الصفري عالميًّا وقيمة التدفقات الاستثمارية الحالية. وتكشف عملية التقييم التي نجريها أنه يتعين على جميع الدول تقريبًا أن تسرع بدرجة ملحوظة من وتيرة جهودها؛ إذ إنّ مستويات الاستثمار الحالية لديها لا ترقى إلى المعدلات المطلوبة. ثانيًا، وربما الأهم، صارت فجوات العجز في الاستثمار ضخمة للغاية، لا سيما في الدول (النامية) غير المدرجة في الملحق الأول لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ. ولايزال تمويل هذه الاستثمارات الضخمة يمثل تحديًا كبيرًا على الصعيد العالمي. كما أن التمويل العالمي على الصعيدين البيئي والاجتماعي وعلى صعيد الحوكمة في هذا الإطار لا يزال منخفضًا. ونجد أن الدول النامية بالأخص، لا تتلقى سوى حصة ضئيلة من تلك التمويلات، رغم ما تواجهه من فجوات عجز كبيرة في الاستثمار، إذ إن حصولها على التمويلات المعتادة محدود بالفعل.

9th أكتوبر 2023
الدروس المستفادة من مشاركة دول مجلس التعاون الخليجي في آلية التنمية النظيفة

الدروس المستفادة من مشاركة دول مجلس التعاون الخليجي في آلية التنمية النظيفة

لم يلبث ملف أسواق الكربون أن احتل موقع الصدارة في جداول الأعمال الحكومية والمؤسسية في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك تزامنًا مع استعداد المنطقة لتنفيذ اتفاقية باريس للمناخ وسعيها لتحقيق ما وضعته لنفسها من أهداف طموحة أملًا في تحقيق الحياد الصفري من انبعاثات الغازات المسبِّبة لظاهرة الاحتباس الحراري (التي تُعرف بغازات الدفيئة). ومن هذا المنطلق أعربت حكومات المنطقة عن اهتمامها بالمشاركة في أسواق الكربون الدولية ضمن أحدث مساهماتها المحددة وطنيًا، كما وضعت العديد من كبريات الشركات في مختلف أنحاء المنطقة أهدافًا طموحة لخفض الانبعاثات، وأقدمت ثلاث من دول مجلس التعاون الخليجي على وضع معايير لأسواق الكربون الطوعية أو ميادينه التجارية.

6th يونيو 2023
نتائج مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون لعام 2022

نتائج مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون لعام 2022

تطرح فكرة بناء اقتصاد دائري للكربون (CCE) إطار عمل شامل ومرن وواقعي للدول بهدف تخطيط الخطوات الانتقالية المزمع أن تسلكها في مجالي الطاقة والاقتصاد، لتقليل انبعاثات ثانيأكسيد الكربون وغازات الدفيئة للوصول في نهاية المطاف إلى صافي انبعاثات صفري. ويقيس مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون التقدم الذي تحرزه الدول على هذا الطريق، وقدرتها علىالوصول إلى اقتصادات دائرية للكربون .(CCEs) وهو مؤشر تجميعي يضم 43 متغير قياس كمي مستقل. وتنسق الدول فيما بينها مجموعات البيانات التي ترتكز عليها مؤشراتها

5th مارس 2023
نتائج مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون لعام 2022

نتائج مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون لعام 2022

تطرح فكرة بناء اقتصاد دائري للكربون (CCE) إطار عمل شامل ومرن وواقعي للدول بهدف تخطيط الخطوات الانتقالية المزمع أن تسلكها في مجالي الطاقة والاقتصاد، لتقليل انبعاثات ثانيأكسيد الكربون وغازات الدفيئة للوصول في نهاية المطاف إلى صافي انبعاثات صفري. ويقيس مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون التقدم الذي تحرزه الدول على هذا الطريق، وقدرتها علىالوصول إلى اقتصادات دائرية للكربون (CCEs). وهو مؤشر تجميعي يضم 43 متغير قياس كمي مستقل. وتنسق الدول فيما بينها مجموعات البيانات التي ترتكز عليها مؤشراتها.

10th نوفمبر 2022
مجلس التعاون الخليجي والاقتصاد الدائري للكربون: التقدم والإمكانات

مجلس التعاون الخليجي والاقتصاد الدائري للكربون: التقدم والإمكانات

خلال العام الماضي، قامت جميع دول مجلس التعاون الخليجي الستة بتحديث أهداف انبعاثات الغازات الدفيئة (GHG) على المدى المتوسط من خلال تقديم مساهمات منقحة محددة وطنياً (NDCs) بموجب اتفاقية باريس. وأعلنت البحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وأرامكو السعودية عن أهدافها للحياد الصفري في الانبعاثات. بدأ العمل الآن في تطوير خطط تنفيذ أكثر تفصيلاً، وقد تم بالفعل وضع بعض عناصرها في المساهمات المحددة وطنيًا المحدثة.

14th يونيو 2022
مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون لعام 2021- النتائج

مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون لعام 2021- النتائج

هناك حاجة ملحة إلى التوفيق والمواءمة ما بين الانبعاثات العالمية لثاني أكسيد الكربون وغازات الدفيئة الأخرى والمسارات الآمنة للمناخ. كما أن هناك حاجة إلى مجموعة واسعة من التقنيات والأساليب لتحقيق ذلك بطريقة منصفة وأكثر فعالية من حيث التكلفة. يوفر مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون إطارا شاملا ومرنا وعمليا للدول حتى تتمكن من التخطيط لمساهماتها الرامية إلى تحقيق الأهداف المناخية المتفق عليها بشكل عام.

29th ديسمبر 2021
مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون لعام 2021 – المنهجية

مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون لعام 2021 – المنهجية

يهدف مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون (CCE Index) إلى قياس مدى تقدم الدول وإمكانية تحقيقها لاقتصادات دائرية للكربون (CCEs)، ويعتمد هذا المؤشر على مؤشرين فرعيين: حيث يقوم أحدهما بقياس الأداء الحالي للدول في الأبعاد المختلفة لـلاقتصاد الدائري للكربون، بينما يقيس الآخر وضع الدول فيما يتعلق بإحراز تقدم نحو تحقيق الاقتصاد الدائري للكربون استنادًا إلى عوامل التمكين الرئيسة. كما يتيح هذا المؤشر إمكانية إجراء مقارنات إضافية بين أكبر الدول المنتجة للنفط من خلال مجموعة منفصلة من المؤشرات الإضافية التي تقدر مدى توافق الأداء الصناعي وبيئات الأعمال في هذه الدول مع الاقتصاد الدائري للكربون.      

2nd نوفمبر 2021
مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون- المنظور المنهجي والإطار المفاهيمي

مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون- المنظور المنهجي والإطار المفاهيمي

يمكن استخدام نهج الاقتصاد الدائري للكربون الذي وُضع أثناء ترأس المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين، الذي أقره قادة المجموعة ووزراء الطاقة فيها بوصفه إطارا يمكّن من إجراء تقييمات شاملة لكافة تكنولوجيات إدارة الطاقة والانبعاثات المتاحة ضمن نطاق الميزانية العالمية للكربون. كما أن مشروع مؤشر كابسارك للاقتصاد الدائري للكربون الذي تم إطلاقه في عام 2021، سيعمل على تطوير مؤشر مركب يعمل على قياس التدابير المتخذة وتتبع أداء الدول وإمكانياتها فيما يتعلق بالأبعاد المختلفة للاقتصاد الدائري للكربون دعما للمناقشات والتخطيط في مجال السياسات العامة ذات الصلة.

28th يونيو 2021
المساهمات المحددة وطنيا الثانية لسلطنة عمان

المساهمات المحددة وطنيا الثانية لسلطنة عمان

قدمت سلطنة عمان في يوليو 2021 مساهماتها المحددة وطنيا الثانية في اتفاق باريس بشأن تغير المناخ. وتتعهد في هذه المساهمات بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 7% مقارنة بسيناريو بقاء الأمور على حالها بحلول عام 2030. واشتملت المساهمات المحددة وطنيا الأولى لسلطنة عمان المقدمة عام 2015 على هدف لخفض انبعاثات  الغازات الدفيئة بنسبة 2% بناء على سيناريو مختلف لبقاء الأمور على حالها.

23rd نوفمبر 2021
المؤتمر السادس والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ: نتائج وفرص للمملكة العربية السعودية ودول عربية أخرى

المؤتمر السادس والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ: نتائج وفرص للمملكة العربية السعودية ودول عربية أخرى

  انعقد مؤتمر غلاسكو لتغير المناخ الذي يعرف أيضا بالمؤتمر السادس والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في فترة زمنية صعبة وهي عام 2021. فلا تزال الدول تعاني من جائحة كوفيد-19 وعواقبها الاقتصادية. وتجدر الإشارة إلى تركيزات الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي مستمرة في الزيادة بالإضافة إلى أن الظروف الجوية القاسية تعمل على زيادة نقاط الضعف الاقتصادية والاجتماعية بين الدول (WMO 2021).

13th فبراير 2022
ماهي دوافع تراجع معدلات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المملكة العربية السعودية لعام 2020؟

ماهي دوافع تراجع معدلات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المملكة العربية السعودية لعام 2020؟

  أصدر مزود بيانات الطاقة Enerdata في يونيو 2021 تقديراته الأولية لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المملكة العربية السعودية لعام 2020. وتشير هذه البيانات إلى تراجع معدلات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن احتراق الوقود في المملكة بنسبة 3.3 ٪، من 508.3 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون (MtCO2) في عام 2019 إلى 491.8 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون في عام 2020.

29th ديسمبر 2021
الموازنة ما بين أمن الطاقة في الصين وانتقالها إلى الحياد الكربوني

الموازنة ما بين أمن الطاقة في الصين وانتقالها إلى الحياد الكربوني

تعهد الرئيس الصيني شي جين بينغ إبان انعقاد الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في العشرين من شهر سبتمبر عام 2020، بأن بلاده ستبلغ ذروة الانبعاثات الكربونية قبل عام 2030، وستحقق الحياد الكربوني بحلول عام 2060. وتعتبر هذا الخطوة بالغة الأهمية في إطار الجهود العالمية المبذولة للتصدي لتغير المناخ، وقد اجتاح هذا الهدف الصيني جميع أنحاء البلاد. كما أصبحت كلمة ذروة الكربون و الحياد الكربوني من الكلمات الرنانة ذائعة الصيت بين الحكومات والأوساط الأكاديمية وعالم التجارة.

10th أبريل 2022
كيف يمكن لمؤشر الاقتصاد الدائري للكربون أن يساعد في صنع السياسات: دراسة حالة للمملكة العربية السعودية

كيف يمكن لمؤشر الاقتصاد الدائري للكربون أن يساعد في صنع السياسات: دراسة حالة للمملكة العربية السعودية

مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون (CCE) أداة طورها مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية (كابسارك) لصناع سياسات الطاقة والمناخ وأصحاب المصلحة لتحديد ومقارنة أداء الدول وإمكانياتها فيما يتعلق بالاقتصاد الدائري للكربون. حيث أن الاقتصاد الدائري للكربون مفهوم جديد نسبيًا. ويهدف إلى لفت الانتباه إلى الحاجة إلى معالجة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والغازات الدفيئة الأخرى بشكل شامل وكامل باستخدام جميع خيارات التخفيف المتاحة الفعالة من حيث التكلفة، من خلال تقليل انبعاثات الكربون أو ثاني أكسيد الكربون وإعادة تدويرها وإعادة استخدامها وإزالتها.

2nd نوفمبر 2021
القياس للإدارة: تطوير عمليات المراقبة والإبلاغ لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المملكة العربية السعودية

القياس للإدارة: تطوير عمليات المراقبة والإبلاغ لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المملكة العربية السعودية

لدعم التحول إلى الاقتصاد الدائري للكربون، هناك حاجة ملحة لتطوير أنظمة محلية قوية لمراقبة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والغازات الدفيئة والإبلاغ عنها في المملكة. توفر هذه الأنظمة قاعدة الأدلة الأساسية لصنع السياسات المناخية المحلية. وسيكون تطويرها أيضًا أمرًا أساسيًا لمساعدة المملكة العربية السعودية على تحقيق التزاماتها في الإبلاغ بموجب اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ اعتبارًا من عام 2024 فصاعدًا واكتساب الاعتراف الدولي لجهودها في التخفيف من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

13th يوليو 2021

كن على اطلاع

 أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك