• ‪البرنامج الرئيس سياسات الطاقة والمناخ
  • ‪الاهتمامات البحثية سياسات وحوكمة تغير المناخ، تحولات الطاقة، سياسات الطاقة المستدامة، الاقتصاد الدائري للكربون، انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، التنمية المستدامة، أهداف التنمية المستدامة، التنويع الاقتصادي ودول مجلس التعاون الخليجي

‪السيرة الذاتية

ماري عالم اجتماع ذات توجه سياسي، وتبحث في تغير المناخ وتحولات الطاقة وسياسات التنمية المستدامة في الخليج والعالم منذ ما يقرب من 15 عامًا.

وعملت في مؤسسات رائدة أخرى في مجالات الطاقة والتنمية المستدامة وبحوث السياسات الخارجية، منها معهد أكسفورد لدراسات الطاقة، والمعهد الدولي للتنمية المستدامة (نشرة مفاوضات الأرض)، وجامعة جورج تاون، والمعهد الفنلندي للشؤون الدولية، وأكاديمية الإمارات الدبلوماسية.

ماري حاصلة على درجة الماجستير في العلوم السياسية والسياسات الدولية من جامعة هلسنكي في فنلندا، وعلى درجة الدكتوراه في دراسات الشرق الأوسط من جامعة دورهام في بريطانيا.

بالإضافة إلى مجموعة المنشورات البحثية الواسعة، لديها خبرة كبيرة في التدريب التنفيذي، والعروض التقديمية، والاستشارات السياساتية، وخدمات إعداد التقارير للمفاوضات البيئية متعددة الأطراف.

الإصدارات

عرض جميع الإصدارات ‬‪ماري
  • دراسة
  • تعليق
  • مجموعة الفكر
مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون- المنظور المنهجي والإطار المفاهيمي

مؤشر الاقتصاد الدائري للكربون- المنظور المنهجي والإطار المفاهيمي

يمكن استخدام نهج الاقتصاد الدائري للكربون الذي وُضع أثناء ترأس المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين، الذي أقره قادة المجموعة ووزراء الطاقة فيها بوصفه إطارا يمكّن من إجراء تقييمات شاملة لكافة تكنولوجيات إدارة الطاقة والانبعاثات المتاحة ضمن نطاق الميزانية العالمية للكربون. كما أن مشروع مؤشر كابسارك للاقتصاد الدائري للكربون الذي تم إطلاقه في عام 2021، سيعمل على تطوير مؤشر مركب يعمل على قياس التدابير المتخذة وتتبع أداء الدول وإمكانياتها فيما يتعلق بالأبعاد المختلفة للاقتصاد الدائري للكربون دعما للمناقشات والتخطيط في مجال السياسات العامة ذات الصلة.

28th June 2021
القياس للإدارة: تطوير عمليات المراقبة والإبلاغ لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المملكة العربية السعودية

القياس للإدارة: تطوير عمليات المراقبة والإبلاغ لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المملكة العربية السعودية

لدعم التحول إلى الاقتصاد الدائري للكربون، هناك حاجة ملحة لتطوير أنظمة محلية قوية لمراقبة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والغازات الدفيئة والإبلاغ عنها في المملكة. توفر هذه الأنظمة قاعدة الأدلة الأساسية لصنع السياسات المناخية المحلية. وسيكون تطويرها أيضًا أمرًا أساسيًا لمساعدة المملكة العربية السعودية على تحقيق التزاماتها في الإبلاغ بموجب اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ اعتبارًا من عام 2024 فصاعدًا واكتساب الاعتراف الدولي لجهودها في التخفيف من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

13th July 2021

كن على اطلاع

أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك