• النوع ورشة عمل
  • التاريخ 1st مايو 2019
  • الوقت -
  • ‪اللغة -

ورشة عمل

يمثل استخدام مكيفات الهواء حوالي 65٪ من استهلاك الكهرباء السكنية في المملكة العربية السعودية، وكان التبريد العامل الرئيس في ارتفاع متوسط استهلاك الطاقة في المملكة بنسبة 6٪ سنويًا منذ عام 2010.

التزم صناع السياسات السعوديون في الوقت نفسه بالتخلص التدريجي من استخدام النفط وقودًا لتوليد الكهرباء، وتقوم الحكومة بتنفيذ برنامج محلي لإصلاح أسعار الطاقة يهدف إلى زيادة الكفاءة وتقليل الفاقد وتحفيز استثمارات القطاع الخاص في الطاقة المتجددة و التقنيات المستدامة الأخرى.

ستركز ورشة العمل على الخيارات التكنولوجية والاقتصاد السلوكي للتبريد وستقسم لأربع جلسات:

  • أهمية تحولات التبريد والكهرباء في المملكة العربية السعودية
  • الاتجاهات المستقبلية في تقنيات تكييف الهواء
  • مختبر حي للتحليل السلوكي لاستهلاك الطاقة السعودي
  • التبريد كخدمة طاقة ونماذج أعمال تتجاوز العدادات

ورش العمل ‬‪‬‫ذات العلاقة

‪عرض جميع ورش العمل
30 أبريل

سبل النمو الأخضر للمملكة العربية السعودية

إن مساهمة المملكة العربية السعودية المحددة وطنياً في اتفاقية باريس تضع تنويع اقتصاد المملكة ومزيج الوقود في صميم خططها لتجنب الكربون. وبالإضافة إلى ذلك، فإن جزءًا من رؤية المملكة العربية السعودية 2030 يتمحور حول تحول طموح نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة للمملكة والاقتصاد الأخضر. ولقد تم بالفعل إحراز تقدم كبير في رفع الدعم المحلي عن […]

كن على اطلاع

أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك