• النوع مقالة
  • التاريخ 20th February 2019

مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية “كابسارك” يوقع مذكرة تفاهم مع وحدة المخاطر الوطنية

وقع مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية “كابسارك” مذكرة تفاهم مشتركة مع وحدة المخاطر الوطنية في الديوان الملكي لتقوية التعاون والشراكة بين المنظمتين، وتهدف الاتفاقية التي وقعت في مقر المركز الخميس الماضي لمساعدة المملكة على الاستعداد للمخاطر المستقبلية من خلال تزويد صنّاع القرار والمسؤولين بالنصائح والحلول المقترحة للتحديات الناشئة عن المخاطر الحالية او المتوقعة.

وأوضح رئيس المركز آدم سيمنيسكي في تعليقٍ له على مذكرة التفاهم أن الاتفاقية جاءت كنتيجة لالتزام المركز بتعزيز دور قطاع الأبحاث والاستقصاء، ودعم المملكة في الوصول لمستهدفات رؤية 2030 من خلال تبادل الخبرات والمعرفة مع المنظمات والجهات الحكومية.

وعلى هامش توقيع مذكرة التفاهم، أقيمت أكبر ورشة عمل من نوعها في المملكة بعنوان “ورشة المخاطر” والتي نظمتها وحدة المخاطر الوطنية وجمعت حوالي 80 خبيراً ومختصاً من القطاعات والجهات الحكومية والخاصة، وذلك لبحث سُبل الاستعداد للمخاطر التي من المتوقع أن تواجه السعودية على المدى القريب.

وبناءً على مذكرة التفاهم الموقعة فإن فريق الباحثين في “كابسارك” سيعمل مع فريق العمل في وحدة المخاطر الوطنية على بحث المخاطر المحتملة في مواضيع وقاضيا متعددّة.

وتأسّس مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية كمركز عالمي غير ربحي يجري بحوثاً مستقلة في اقتصاديات وسياسات وتقنيات الطاقة بشتى أنواعها بالإضافة إلى الدراسات البيئية المرتبطة بها. ويركز على إيجاد حلول للاستخدام الأكثر فعالية وإنتاجية للطاقة لتمكين التقدم الاقتصادي والاجتماعي على الصعيد الوطني والإقليمي والعالمي.

وتهدف وحدة المخاطر الوطنية الى التعريف بالمخاطر ورفع مستويات الاستعداد والحماية والأمن للمواطنين في السعودية بالإضافة أن الوحدة تعمل على تطوير عوامل التقييم والتوقع والمنع والاستعداد والاستجابة للوصول لنظامٍ مرن وطني خاص بالمخاطر.

 

أخبار ذات علاقة

” كابسارك” و”هيئة تنظيم الكهرباء” يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون البحثي في الطاقة وقضايا الكهرباء والمياه في المملكة

” كابسارك” و”هيئة تنظيم الكهرباء” يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون البحثي في الطاقة وقضايا الكهرباء والمياه في المملكة

5th February 2019 بيان صحفي