‪هدف المشروع

يهدف المشروع إلى إجراء أنشطة استشارية وبحثية تطبيقية تركز على النمذجة والتنبؤ بمؤشرات استهلاك الطاقة وآثارها في المملكة العربية السعودية. تماشيًا مع سياسات الطاقة الجارية التي تنفذها المملكة، يركز المشروع على ثلاثة مجالات رئيسة:

  • نمذجة مؤشرات استهلاك الطاقة والتنبؤ بها.
  • نمذجة الآثار البيئية لاستهلاك الطاقة والتنبؤ بها.
  • البحث في مسارات كفاءة الطاقة وإمكاناتها.

يركز المجال الأول على الأنشطة الاستشارية والبحثية التطبيقية حول نمذجة مؤشرات استهلاك الطاقة. إن تطبيق تقنيات وأدوات الاقتصاد القياسي على بيانات السلاسل الزمنية على المؤشرات المستهدفة يمكّن المشروع من الكشف عن المعايير الخاصة بالعلاقة، وخصائصها بمرور الوقت، وقيم التنبؤ للسيناريوهات المتوقعة أو المصممة.

يتمثل المجال الثاني في الآثار البيئية لاستهلاك الطاقة، باستخدام تقنيات وأدوات الاقتصاد القياسي في الأطر والبيانات ذات الصلة لإجراء عمليات محاكاة السياسات والتنبؤات. وبالنظر إلى الأنشطة الجارية في المملكة لمكافحة الآثار السلبية لاستهلاك الطاقة والتخفيف منها، فإن هذا المجال يساهم في صنع السياسات من خلال تقديم صورة واضحة لقنوات ومسارات هذه الآثار السلبية.

يحلل المجال الثالث مسارات كفاءة الطاقة وإمكاناتها على المستويين القطاعي والإقليمي. ويكشف هذا عن اتجاهات الكفاءة التاريخية والإمكانات والقنوات التي تحقق وتزيد كفاءة استهلاك الطاقة.

كن على اطلاع

أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك