‪طباعة

‪الملخص

سرعان ما أصبحت الصين بعد عقود من التطور الاقتصادي السريع، ثاني أكبر مستهلك لطاقة النقل. وتخطت بذلك الولايات المتحدة الأمريكية كأكبر مستورد للنفط في العالم، ومن المتوقع أن تصبح أكبر مستهلك للنفط بحلول أوائل عام 2030. وعلى الرغم من الأهمية المتزايدة للصين باعتبارها مستهلكا رائدا لطاقة النقل ومصدرا للانبعاثات الكربونية ، ولقد شكل الطلب على نقل البضائع على مدار الأربعين عاما الماضية معظم الطلب على طاقة النقل بالصين، ولكن لم يتم فهمه على النحو المطلوب.

‪المؤلفون

شيون شيو

باحث مشارك شيون باحث مشارك أول، يعمل على مشاريع البيانات الضخمة لنقل البضائع والطلب على الطاقة في وسائل النقل في الصين. تشمل…

شيون باحث مشارك أول، يعمل على مشاريع البيانات الضخمة لنقل البضائع والطلب على الطاقة في وسائل النقل في الصين. تشمل اهتماماته البحثية الاقتصاد الكلي ونمذجة الطلب على الطاقة في وسائل النقل والبيانات الضخمة لنقل البضائع والاقتصاد الصيني. عمل قبل انضمامه لكابسارك في مركز ايست ويست، وفي إدارة الموارد الطبيعية والإدارة البيئية بجامعة هاواي. وهو حاصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة هاواي عام 2015.

 

‪الخبرات

  • الاقتصاد الكلي، نمذجة الطلب على الطاقة في وسائل النقل، البيانات الضخمة لنقل البضائع، والاقتصاد الصيني

الإصدارات عرض جميع الإصدارات ‬‪شيون شيو

سياسة الصين للشحن الأخضر

سياسة الصين للشحن الأخضر

سرعان ما أصبحت الصين بعد عقود من التطور الاقتصادي السريع، ثاني أكبر مستهلك لطاقة النقل.…

13th October 2020
تيا إن دو بنغ

تيا إن دو بنغ

Share this Publication

المشاريع ذات العلاقة

عرض جميع المشاريع

كن على اطلاع

أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك