‪طباعة

‪الملخص

تزامن الأسبوع الذي احتفلت فيه المملكة العربية السعودية بالذكرى السنوية الأولى للسائقات في المملكة وقبول صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ترؤس قمة مجموعة العشرين لعام 2020 م المزمع عقدها بمدينة الرياض مع تأكيد دول مجموعة العشرين -بما فيها المملكة العربية السعودية- على الالتزام بتعزيز تمكين المرأة في المجتمع. وقد أصدرت شركة (Pew Research) تقريراً يوضح أنّ معدل مشاركة النساء في القوى العاملة في المملكة العربية السعودية يُعدُ المعدل الأسرع نمواً في كافة بلدان مجموعة العشرين، لا سيما وأنّ زيادة مشاركة
الإناث في القوى العاملة هدفٌ رئيس من أهداف الرؤية السعودية 2030، وأحد المؤشرات الرئيسة لتمكين المرأة. ويجدر بنا على ضوء هذه التطورات إلقاء نظرة على العوامل التي تُؤثرُ على مشاركة الإناث في القوى العاملة.

‪المؤلفون

كيان موليغان

باحث مشارك أول يساهم كيان في مبادرة كابسارك المتعلقة بالإنتاجية والتنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية. ويركز عمله الحالي على التنويع الاقتصادي في… يساهم كيان في مبادرة كابسارك المتعلقة بالإنتاجية والتنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية. ويركز عمله الحالي على التنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية، وديناميكيات العمل في دول مجلس التعاون الخليجي، والفجوات في التوظيف بين الجنسين في دول مجلس التعاون الخليجي، وتوصيات السياسات لأهداف رؤية السعودية 2030. قبل انضمامه لكابسارك، عمل محللاً لأبحاث الطاقة في فيينا. وفي الآونة الأخيرة، شغل منصب محرر في مركز المراجعة الاقتصادية للسياسات الأوروبية في هامبورغ، حيث عمل مع أكاديميين من جميع أنحاء العالم لنشر مواضيع بحثية متنوعة للمهتمين بالسياسات.

‪الخبرات

  • اقتصاديات العمل، والديموغرافيا، وتحليل السياسات

الإصدارات عرض جميع الإصدارات ‬‪كيان موليغان

شارك

كن على اطلاع

أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك