• ‪البرنامج الرئيس الطلب على الطاقة وكفاءتها وإنتاجيتها
  • ‪الاهتمامات البحثية إدارة جانب الطلب، كفاءة الطاقة، مراقبة الطاقة، سلوك المستهلك، العدادات الذكية، الأنظمة الذكية، أنظمة إدارة الطاقة، البيانات الضخمة، الشبكة الذكية، النمذجة القائمة على الوكيل والتعلّم الآلي.

‪السيرة الذاتية

ثامر باحث مشارك أول في برنامج الطلب على الطاقة وكفاءتها وإنتاجيتها. ويركز حاليًا على إنشاء أدوات تستند إلى البيانات لتحديد وتقييم السيناريوهات المختلفة لسوق الطاقة، بالإضافة إلى استخدام تقنيات “البيانات الضخمة” لفهم تأثير السلوك والبيئة بشكل أفضل على استهلاك الطاقة. كما يهتم باستخدام التكنولوجيا في توفير سياسات عامة للطاقة وأنظمة الطاقة الاقتصادية.
عمل سابقاً محاضرًا غير متفرغ في أستراليا ولديه أيضاً خبرة ريادية وصناعية في العمل على مشاريع حائزة على جوائز مثل نظام إدارة مبنى “برج خليفة”.

الإصدارات

عرض جميع الإصدارات ‬‪ثامر
  • تحليلات البيانات
  • رؤية على الأحداث
  • مقالات كابسارك المحكمة
الاستخدام المُباشر للنفط الخام في قطاع الكهرباء السعودي

الاستخدام المُباشر للنفط الخام في قطاع الكهرباء السعودي

طرحت حكومة المملكة مجموعة مِن الإصلاحات وذلك في الفترة بين عاميّ 2016  و2018  باعتبارها جُزءا من الرؤية السعودية 2030 الرامية لتحديث الاقتصاد وجعله أقل اعتماداً على العائدات النفطية، وقد تضمنت هذه الإصلاحات زيادة أسعار الطاقة المحلية وإعطاء الأولوية لكفاءة الطاقة وتنويع مزيج الوقود في البلاد

September 29, 2019
ما سبب التراجع الأخير لمستويات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المملكة العربية السعودية؟

ما سبب التراجع الأخير لمستويات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المملكة العربية السعودية؟

أصدرت وكالة الطاقة الدولية في الآونة الأخيرة بياناتٍ توضح تراجع مستويات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المملكة العربية السعودية في عام 2018 م بمقدار بلغ 15 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون أو بمعدل 2.7 ٪، من 577 إلى 562 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون. ويعد هذا أمراً بالغ الأهمية لأنه يعتبر أول تراجع كبير لمستويات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ناجم عن السياسة العامة في المملكة العربية السعودية، كما يبرزُ هذا الانخفاض الكيفية التي تساعد بها خطط التحوّل الاقتصادي الخاصة بالرؤية السعودية 2030 لفك الارتباط بين النمو الاقتصادي وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وتعدُ المملكة العربية السعودية الآن رابع أسرع دولة بين بلدان مجموعة العشرين مُخفضة لانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

December 4, 2019

كن على اطلاع

أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك