• ‪البرنامج الرئيس علوم السياسة واتخاذ القرار
  • ‪الاهتمامات البحثية الديموغرافيا، رأس المال البشري، التغيرات الاجتماعية عبر الأجيال، القوى العاملة، الاقتصاد الجزئي التطبيقي، عمليات صنع القرار الفردية/الأسرية.

‪السيرة الذاتية

كان سوتاس باحث مشارك أول في برنامج علوم السياسة واتخاذ القرار. وقد عمل سابقًا باحثا مساعدًا في مركز دراسات الصناعة في جامعة بيتسبرغ و مستشارًا  للبنك الدولي وأستاذًا مساعدًا في الاقتصاد في جامعة أوزيجين (إسطنبول). وخلال مسيرته الأكاديمية، عمل مستشارًا لسوق اسطنبول للطاقة، ومديرًا لمنتدى التنمية المستدامة بجامعة أوزيجين ومؤسسة توزياد. لسوتاس العديد من المشاريع البحثية التي تمولها المؤسسة الوطنية التركية للعلوم. وكتب العديد من المقالات في مجالات اقتصاديات العمل والسياسة الاقتصادية والاقتصاد القياسي واستدامة الشركات، كما أشرف على أطروحات لطلبة الدكتوراه. وحاضر في مؤتمرات اقتصادية رئيسة. قدم سوتاس دورات في الاقتصاد الجزئي والاقتصاد القياسي والإحصاء واقتصاديات العمل في جامعتي بيتسبرغ وأوزيجين، ونظّم العديد من ورش العمل والندوات، وحكّم العديد من المجلات الوطنية والدولية. كما كان باحثًا زائرًا في بنك الاحتياط الفيدرالي في سانت لويس -جامعة واشنطن في سانت لويس- والبنك المركزي لجمهورية تركيا، وجامعة بيتسبرغ والجامعة الوطنية الأسترالية.

الإصدارات

عرض جميع الإصدارات ‬‪محمد
  • دراسة
  • المقالات المحكمة الخارجية
  • مقالات كابسارك المحكمة
جدول المدخلات والمخرجات الديناميكي لرؤية المملكة 2030 : جمع تنبؤات الاقتصاد الكلي باستخدام طريقة RAS

جدول المدخلات والمخرجات الديناميكي لرؤية المملكة 2030 : جمع تنبؤات الاقتصاد الكلي باستخدام طريقة RAS

عندما يكون الاقتصاد في خضم عملية التنويع والتحول، يصعب الافتراض بأن تركيبته القطاعية وتعاملات التشابك الصناعي ستظل دون تغيير، نظراً لأن التعديلات الجوهرية في الهيكل الاقتصادي للبلد تعتبر أساس أي خطة لإعادة الهيكلة. ويقدم هذا البحث أسلوباً يجمع تنبؤات الاقتصاد الكلي باستخدام طريقة RAS للإفصاح عن التوقعات طويلة المدى لجداول المدخلات والمخرجات، مع التركيز على الأهداف الرئيسة لرؤية المملكة 2030 التي تمثل خطة التنويع الاقتصادي للمملكة. ويعتبر التقسيم الدقيق للقطاعات ميزة كبيرة لإطار المدخلات والمخرجات، مما يسمح بالتعرف على آثار التعديلات على الطلب النهائي أو السياسات الحكومية فيما يخص القطاعات الفردية. فضلاً عن ذلك، يسمح أسلوبنا الهجين بطرح طرق النموالمختلفة للمتغيرات الأساسية، بحيث يتم عكس خطة التحول لتحقيق رؤية المملكة 2030 بشكل ملائم في جداول المدخلات والمخرجات المتوقعة. ويتسم إطار العمل بالمرونة الكافية لاستيعاب التعديلات المفاجئة بكل سهولة، مثل إدخال تقنيات جديدة أو قطاعات برمتها في الاقتصاد. وتشتمل رؤية المملكة 2030 على مجموعة من الأهداف المرتبطة بالتنويع الاقتصادي، وتحسين كفاءة استخدام الطاقة، وإدخال التقنيات الجديدة، والتحول الاجتماعي، ودعم قطاعات ناشئة  مختارة. ومن المتوقع أن تكون لهذه السياسات أثر بالغ على الاقتصاد السعودي، مما يؤكد الحاجة لتوفر أداة مناسبة ومرنة لتوقع وتقييم التعديلات الهيكلية في الاقتصاد.

12th April 2020

ورش العمل ‬‪‬‫ذات العلاقة

‪عرض جميع ورش العمل

كن على اطلاع

أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك