‪هدف المشروع

 

تمثل تحولات الطاقة نحو مصادر الطاقة المتجددة أولوية لجدول أعمال السياسات في العديد من البلدان. على الرغم من الجهود المنسقة دولياً (مثل اتفاقية باريس)، تشير البيانات إلى أن الدول تتبع مسارات انتقالية مختلفة بسرعات مختلفة. فمن ناحية، تمر العديد من الاقتصادات المتقدمة – بما في ذلك أعضاء الاتحاد الأوروبي – بمرحلة انتقالية سريعة نسبياً. ومن ناحية أخرى، فإن سرعة المرحلة الانتقالية في العديد من البلدان النامية بطيئة إلى حد ما. ولعدة عوامل، برز التمويل باعتباره عاملاً رئيساً للانتقال نظراً إلى الحاجة إلى نشر بنية تحتية جديدة، وتحسين كفاءة الطاقة، والبحث وتطوير التكنولوجيات الجديدة، واختيار استراتيجيات التكيف والتخفيف. من خلال هذا الدافع، يهدف المشروع إلى دراسة ديناميكيات تحولات الطاقة، ويركز في المقام الأول على دور التمويل المستدام – باعتباره عاملاً مهماً – في تسهيل التحولات، مع دراسة المخاطر المالية المرتبطة بالتحولات.

يتكون المشروع من خمس دراسات. تركز الدراسة الأولى على العوامل الرئيسة التي توضح سرعة تحولات الطاقة. وتسلط الدراستان الثانية والثالثة الضوء على أهمية وفعالية أدوات التمويل المستدام في تمكين التحولات. وأخيراً، تحاول الدراستان الأخيرتان فهم طبيعة الأصول العالقة والمخاطر المرتبطة بها، مع تقديم التقديرات حول حجمها المحتمل. تقدّم جميع الدراسات الخمس ورقات مناقشة شاملة وتعليقات، بينما تقدّم الدراسة الأولى أيضاً مؤشر تحولات الطاقة على مستوى الدولة.

تقدّم نتائج هذا المشروع فهماً أفضل لديناميكيات تحولات الطاقة التي تمثل أولوية لجدول أعمال السياسات للعديد من البلدان. وتركز على دور التمويل المستدام في تسهيل تحولات الطاقة وإدارة المخاطر المرتبطة بها. وتساهم نتائج المشروع بشكل كبير في المؤلفات الأكاديمية حول عناصر تمكين تحولات الطاقة، والأهم من ذلك أنها تقدّم مدخلات مباشرة للجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية من أجل اقتصاد أكثر حيوية وتنوعاً كما وردت في رؤية 2030.

كن على اطلاع

أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك