‪هدف المشروع

من المتوقع أن تتحول المملكة العربية السعودية بعد رؤية 2030 إلى مركز لوجستي عالمي في المنطقة، يربط التجارة عبر ثلاث قارات: آسيا وأوروبا وإفريقيا. ولتحقيق هذا التوقع، بينت وزارة النقل السعودية إستراتيجيات النقل المستقبلية -بما في ذلك القطاع البحري- في وثيقة الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية. فمن المقرر أن تتوسع مرافق البنية التحتية للموانئ بهدف التعامل مع 41 مليون وحدة -تعادل عشرين قدمًا- لتصبح رائدة إقليميًا في قطاع الموانئ بحلول عام 2030. وسيكون لهذا أثر كبير على الطلب السعودي على النفط. وبناءً على ذلك، يهدف المشروع إلى التنبؤ بالطلب المستقبلي على النفط من الموانئ السعودية باعتبار خطط وزارة النقل للتوسع في البنية التحتية، بالإضافة إلى هدف مناولة البضائع. كما يقدر هذا المشروع التغيرات في الطلب على النفط سواءً مع تنفيذ خطط الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية أو دونها في قطاع الموانئ.

كن على اطلاع

أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك