• ‪البرنامج الرئيس النقل والبنية التحتية للمدن
  • ‪الاهتمامات البحثية نمذجة الطلب على النقل، النقل الجوي، تقييم أثر سياسات النقل، النقل المستدام، اقتصاديات النقل وتقييمات الطاقة

‪السيرة الذاتية

زميل باحث يتمتع بخبرة تزيد عن 22 عامًا في مجال النقل. تركز بحوثه على تخطيط الطلب على النقل، وأثر الاقتصاد الكلي على سياسات النقل، ونماذج المدخلات والمخرجات متعددة الأقاليم، والنماذج المتكاملة الهجينة للنقل، ونماذج الطلب والعرض لنظم الطاقة والنقل. وكان قبل انضمامه إلى كابسارك أستاذًا مشاركًا ومحاضرًا زائرًا في المدرسة الكولومبية للهندسة، وجامعة لوس أندس، وجامعة جافيريانا في كولومبيا. كما كان باحثًا في مركز بحوث النقل (TRANSyT) في الجامعة التقنية في مدريد في إسبانيا. وعمل في العديد من مشاريع النقل بصفته مستشارًا أولًا في النقل للشركات العامة والخاصة في مكتب تخطيط أمين منطقة بوغوتا، ومشروع خط مترو بوغوتا 1 مع شركة ميناء الصين الهندسية.

وهو حاصل على درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية من المدرسة الكولومبية للهندسة في كولومبيا. كما أنه حاصل على درجة الماجستير في أنظمة البنية التحتية المعقدة للنقل من كلية لشبونة في البرتغال بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتقنية، ودرجة الدكتوراه في نظم الهندسة المدنية والنقل من الجامعة التقنية في مدريد في إسبانيا.

 

الإصدارات

عرض جميع الإصدارات ‬‪أندريس
  • كتاب
  • ورقة نقاش
  • دراسة
  • تقرير
  • تحليلات البيانات
  • تعليق
  • مقالات مُحَكَّمة خارجيا
  • مقالات كابسارك المحكمة
PPPs in Colombia: Policy Lessons

PPPs in Colombia: Policy Lessons

Latin American countries have introduced private participation in the transport sector to decrease the economic resources spent in projects’ time line. This private participation has also increased the development of corridors in which governments have taken more presence, allowing trade, either at the regional or international market level. However, the path followed by those countries has involved adjustments in regulations, laws, policies, risk management, financing, and guarantees. Read Book Chapter    

22nd يوليو 2022
كفاءة استهلاك الوقود في قطاع الطيران في المملكة العربية السعودية: التقدم المحرز والآثار المستقبلية

كفاءة استهلاك الوقود في قطاع الطيران في المملكة العربية السعودية: التقدم المحرز والآثار المستقبلية

على الرغم من تسارع خطى التوسع العالمي لصناعة الطيران بسبب قضايا الاستدامة البيئية، فإن مخاوف هذه الصناعة بشأن كفاءة استهلاك الطاقة والانبعاثات لا تزال موضع اهتمام كبير. وتعتبر دراسة تغيير أنماط استهلاك الطاقة في المملكة العربية السعودية قضية ذات أهمية مماثلة، نظراً للتغيرات الكبيرة التي يتوقع أن تشهدها المملكة في السنوات المقبلة في كل من البنى التحتية الجديدة، وارتفاع معدلات السياحة، ودخول شركات طيران جديدة. لذلك، سيكون لأداء كفاءة استهلاك الطاقة في قطاع الطيران دور محوري في تحقيق الأهداف والالتزامات البيئية العالمية للمملكة العربية السعودية. يتناول هذا البحث بالدراسة نماذج السلاسل الزمنية لـعدد يبلغ 20 مطارًا من مطارات المملكة العربية السعودية، ويحدد – على أساس الأسطول الكلي للمملكة – الكيفية التي استُخدم وفقها الوقود بكفاءة في قطاع الطيران في الفترة ما بين عام 2017 و عام 2021 متضمنة فترة جائحة كوفيد-19. كذلك يقيّم البحث كفاءة استهلاك الوقود من خلال دراسة الاتجاهات التاريخية، والوضع المفترض حدوثه لو لم تحدث جائحة كوفيد-19، والوضع الفعلي في قطاع الطيران من أجل إثراء النقاش الجاري حول الطاقة في مجال الطيران. وتبيّن النتائج التي توصل إليها البحث مدعومة بالتقلبات المفاجئة التي تتركز في أيام محددة بعينها، حدوث ارتفاع كبير في معدلات كفاءة المطارات التي تفسرها زيادة أعداد زوار الحرمين الشريفين في هذه الأيام. ويتضح من خلال مقارنة الوضع المتوقع وما حدث فعليًا أن قطاع الطيران قد شهد تحسنًا ملحوظًا، وذلك من خلال النظر في كفاءة استهلاك الوقود بغض النظر عن الأحداث المعطلة لسير الأعمال. وبعبارة أخرى، إن المطارات التي خفضت كفاءة استهلاك الوقود في السابق بدأت تشهد تحسنًا ملحوظًا، في حين أن المطارات الأخرى لا تزال تحافظ على نمط نمو ثابت لاستعادة كفاءة استهلاك الوقود السابقة. فيما تظل المخاوف المتعلقة بالطاقة والانبعاثات في هذا القطاع موضوع بحث، لأن بإمكان هذه النتائج دعم تعزيز السياسات والتدابير الجديدة الرامية لتشجيع هذا القطاع على التغلب على التحديات التي تؤثر بدورها على الطاقة والبيئة على المديين القصير والمتوسط في قطاع يصعب فيه خفض الانبعاثات.

25th يوليو 2023
منهاج لتقييم دورة حياة إنتاج واستهلاك وقود الطائرات وتطبيقه على قطاع الطيران السعودي

منهاج لتقييم دورة حياة إنتاج واستهلاك وقود الطائرات وتطبيقه على قطاع الطيران السعودي

يُعَد منهج تقييم دورة الحياة منهجًا متكاملًا يمكن التعويل عليه في اتخاذ القرارات على نحو مستنير ورصد التحديات البيئية التي تمس قطاعات مختلفة. وقد تطور هذا المنهج تطورًا كبيرًا من شكله الأولي الذي طبقته شركة كوكاكولا في عام 1969 حتى وصل إلى صورته القياسية الحالية التي وضعتها المنظمة الدولية للمعايير القياسية. ونظرًا إلى ما يتميز به هذا المنهج من مرونة في تقييم الآثار البيئية لمختلف الصناعات والأنشطة والمنتجات، فهو قادر على خدمة أهداف الاستدامة والمبادرات المنبثقة عنها؛ مثل اتفاقية باريس وخطة عمل الاتحاد الأوروبي لبناء اقتصاد دائري. وقد استعانت بعض دراسات الحالة في قطاع النقل الجوي على وجه التحديد بمنهج تقييم دورة الحياة في دراسة خيارات الوقود والانبعاثات الناتجة عن عملية احتراق الوقود والتقنيات المستخدمة في الطائرات؛وذلك بغرض الاستفادة من هذا المنهج في التخفيف من الآثار المناخية وتحقيق الأهداف الرامية إلى الوصول إلى صافي انبعاثات صفري. كذلك وضعت منظمة الطيران المدني الدول يمنهجًا لتقييم حجم انبعاثات غازات الدفيئة الناجمة خلال دورة حياة وقود الطائرات، وذلك مع مراعاة اتفاق هذا المنهج مع معايير الاستدامة المنصوص عليها ضمن خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي.

10th مارس 2024
Identifying Emerging Challenges and Priorities for Aviation Decarbonization

Identifying Emerging Challenges and Priorities for Aviation Decarbonization

Decarbonization of the aviation sector has emerged as a global concern because the sector contributes 2%-3% to total global greenhouse gas emissions. Thus, it is critical for us to understand the associated emerging challenges. We determine key research priorities for achieving effective and equitable net-zero aviation by examining journalistic reports from a research perspective. Furthermore, we adopt this approach because journalistic reports frequently shed light on emerging energy economics, policy and sustainability issues before they are thoroughly examined in the scholarly literature.1 Specifically, we first derive overarching themes by summarizing and categorizing the wide-ranging scope of recent media investigations of aviation decarbonization.

18th مارس 2024
التوزيع العالمي لحجم حركة السفر الجوي للركاب داخل المناطق وبين الأقاليم

التوزيع العالمي لحجم حركة السفر الجوي للركاب داخل المناطق وبين الأقاليم

يُعد الطيران ضروريا للاقتصاد مثل وسائل النقل الأخرى؛ فهو يسهل الأعمال والتجارة ويسمح للناس بالتواصل مع مناطق أو مدن مختلفة، فضلا عن إسهامه في تنشيط السياحة. وتبرز أهمية الحركة الجوية على المستوى القطري أو الإقليمي عند تحليل مساهمتها النسبية ومقارنتها في حجم النقل الجوي العالمي للركاب، مع الأخذ في الاعتبار النقل المحلي والدولي. لذلك يختلف تأثير الطيران وأهميته للركاب حسب المنطقة الجغرافية، مما يعطي فهمًا أفضل للطريقة التي تساهم بها المناطق الجغرافية المختلفة في الحجم الإجمالي للحركة الجوية التي تشمل الركاب وتؤثر عليه. إضافة إلى تقديم لمحة عامة عن تطور وتركيز النمو في المستقبل.

23rd نوفمبر 2023
التوزيع العالمي لحجم حركة الشحن الجوي الداخلي والعابر للمناطق

التوزيع العالمي لحجم حركة الشحن الجوي الداخلي والعابر للمناطق

ليس للشحن الجوي نصيب كبير من حمولات الشحن العالمية بسبب تكلفته المرتفعة مقارنة بالنقل البري (عبر الطرق والسكك الحديدية) والنقل البحري. ومع ذلك، يظل ضروريا للسلع عالية القيمة أو التي تتأثر بالوقت مثل الوثائق والمستندات أو المنتجات القابلة للتلف أو الإلكترونيات أو المستحضرات الصيدلانية أو شحنات قطع الغيار المستعجلة التي يتم شحنها عادة عن طريق الجو. ورغم أن الطلب على الشحن الجوي قد يكون له دور أكثر أهمية في الدول غير الساحلية أو المناطق النامية التي تفتقر إلى وجود بنية تحتية للنقل، إلا أن يظل محدودا بسبب اختلال التوازن بين تدفقات الشحن الصادرة والواردة. وبالتالي، يعتبر حجم حركة الشحن على مستوى العالم وتركيزها وتوزيعها بين الدول أو المناطق  محط اهتمام خاصةً عند مقارنته بمساهمته النسبية في حجم الشحن العالمي.

26th أكتوبر 2023
تحديد سعة مقاعد الطائرة من قبل شركات طيران مختارة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية

تحديد سعة مقاعد الطائرة من قبل شركات طيران مختارة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية

يعد استغلال سعة الطائرات أحد العوامل الرئيسية في إنتاجية شركة الطيران، وعنصرًا مهمًا عند تحليل كفاءة الطاقة وانبعاثات الغازات الدفيئة (GHG)  في قطاع الطيران لكل راكب. في الواقع، هناك اختلافات هائلة في كمية الطاقة التي يستهلكها الركاب في الطيران ويرجع ذلك إلى عاملين رئيسيين: أ. خصائص الطائرة؛ وب. معدل الإشغال – الحد الأقصى لسعة الطائرة المستخدمة. على الرغم من امتلاك شركات الطيران أساطيل طائرات مختلفة مع تجهيزات مقاعد مختلفة، فإن الطائرات عادة ما يتم تقسيمها إلى الفئات العامة التالية: أ. طائرة صغيرة ضيقة البدن تحتوي على 150 مقعدًا أو أقل في تكوين من درجتين؛ ب. طائرة كبيرة ضيقة البدن تحتوي على 151 مقعدًا أو أكثر مقسمة إلى درجتين؛ و ج. طائرة عريضة البدن ذات ممرين. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تتغير معايير تصنيف طول الرحلة من شركة طيران إلى أخرى دون الاتفاق على معيار عالمي، ولكن يتم تصنيف المسارات عادةً إلى مسافات طويلة أو متوسطة أو قصيرة؛ ومع ذلك، فإن بعض الطائرات معروفة بتشغيلها في الرحلات طويلة المدى بناءً على الخصائص التقنية للطائرة.

25th أكتوبر 2023
تعافي الحركة الجوية في المملكة العربية السعودية بعد جائحة كوفيد-19

تعافي الحركة الجوية في المملكة العربية السعودية بعد جائحة كوفيد-19

أثر الانخفاض الكبير في الحركة الجوية الناتج عن تفشي جائحة كوفيد- 19  وقيود السفر ذات الصلة تأثيرا كبيرا على صناعة الطيران في المملكة العربية السعودية وغيرها من دول العالم. وقد تكبد هذا القطاع خسائر فادحة بسبب انخفاض حركة الركاب.

25th مايو 2022
وقود الطائرات المستهلك ونقل الركاب في المملكة العربية السعودية

وقود الطائرات المستهلك ونقل الركاب في المملكة العربية السعودية

يعد قطاع النقل الجوي في المملكة العربية السعودية ذا تأثير مهم على الاقتصاد (على سبيل المثال، خلق فرص العمل، والناتج المحلي الإجمالي، والقيمة المضافة الإجمالية). سُجل أكثر من 690 مسارًا في المملكة العربية السعودية للسفر المحلي والدولي. ويوجد حاليًا 141 مسارًا محليًا. تعرض هذه الورقة الوقود المستهلك وإجمالي الركاب الذين تم نقلهم في قطاع الطيران على مدى السنوات العشر الماضية.

7th ديسمبر 2021
التأثير على استهلاك الطاقة والانبعاثات الناتجة بسبب اختلاف سعة مقاعد الطائرة عن توصيات الشركة المصنعة

التأثير على استهلاك الطاقة والانبعاثات الناتجة بسبب اختلاف سعة مقاعد الطائرة عن توصيات الشركة المصنعة

يعد استغلال سعة الطائرات أحد العوامل المهمة في إنتاجية شركات الطيران، لكن شركات الطيران لا تحقق الاستفادة الكاملة من الحد الأقصى لكثافة المقاعد التي توصي بها الشركات المصّنعة كمقياس دقيق لمدى إسهامها في كفاءة وأداء عملياتها

4th يناير 2024
تنفيذ خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي )خطة كورسيا( وتحدياتها الماثلة أمام قطاع الطيران

تنفيذ خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي )خطة كورسيا( وتحدياتها الماثلة أمام قطاع الطيران

لمَّا كانت وتيرة نمو صناعة قطاع الطيران آخذة في التسارع المستمر، ويتسع إسهامها في انبعاثات غازات الدفيئة وتغيُّر المناخ، فقد وضعت المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) أهدافًا للحد من الانبعاثات والتعامل معها، وطرحت خطةَ التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي، المعروفةَ اختصارًا بـخطة كورسيا، الهادفةَ إلى الحد من الانبعاثات الكربونية الناجمة عن رحلات الطيران الدولية بحلول عام 2020، وذلك من خلال استخدام وقود الطيران المُستدام وغيره من التدابير. وتشمل معاييرُ أهليةِ وقود الطيران المستدام في إطار هذه الخطة انخفاضَ معدل انبعاثات غازات الدفيئة في الوقود المعني بنسبة 10 % مقارنة بالوقود الأحفوري، ومدى امتثال هذا الوقود لمعايير الاستدامة، إلا أنه لا تزال هنالك العديد من التحديات الماثلة، مثل محدودية الطاقة الإنتاجية لوقود الطيران المستدام، وارتفاع تكاليفه. إن تطبيق خطة كورسيا يعد أمرًا طوعيًا بالنسبة إلى الدول المشاركة في مرحلتها الأولى، غير أن هذه المشاركة ستصبح إلزامية في المرحلة الثانية. فيحين تُعدُّ زيادة معدلات المشاركة في الخطة، وضمان سلامة أرصدة المعاوضة، ومعالجة التحديات التقنية والتوثيقية، وإزالة الكربون من قطاع الطيران، تدابيرَ ضروريةً ملحة لإنجاح تنفيذ خطة كورسيا.

14th سبتمبر 2023
هل سيكون مطار الملك سلمان الدولي أحد أكبر المطارات في العالم؟

هل سيكون مطار الملك سلمان الدولي أحد أكبر المطارات في العالم؟

أطلق صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رؤية السعودية 2030 في أبريل 2016، وهي إستراتيجية شاملة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للمملكة العربية السعودية، تهدف إلى تنويع الاقتصاد السعودي، وتعزيز قطاع السياحة، والانفتاح على التجارة، وخلق وظائف وفرص اقتصادية جديدة، وتقليل اعتماد المملكة على الصادرات النفطية .وحددت الرؤية أهدافًا طموحة فيما يتعلق بقطاع النقل الجوي وزيادة عدد المسافرين الدوليين والمحليين من خلال تحديث قدرات المطارات الحالية وزيادتها .وتتوقع خطة وزارة النقل الموضحة في إستراتيجية الطيران السعودي أن تشهد معدلات أعداد الركاب زيادة تصل إلى 330 مليون وارتفاعًا في مستويات حجم الشحنات الجوية يبلغ 4.5 مليون طن بحلول عام2030 ، وذلك في منظومة النقل الجوي السعودي بأكملها. فضلاً عن توسيع نطاق الربط الجوي مع 29 مطارًا. وتوسيع نطاق الوجهات لتصل إلى أكثر من  250  وجهة حول العالم.  

15th يونيو 2023
جوانب التحسين الأساسية التي أدخلت على قطاع الطيران السعودي: استكشاف أداء عامل حمولة الركاب

جوانب التحسين الأساسية التي أدخلت على قطاع الطيران السعودي: استكشاف أداء عامل حمولة الركاب

يعد قطاع الطيران من القطاعات المهمة ذات الإسهام الكبير في الاقتصاد العالمي، لإسهامه المباشر وغير المباشر في توفير فرص العمل إضافة إلى إسهامه في قطاعات أخرى مثل السياحة والتجارة والناتج المحلي الإجمالي للدول. إلا أن القضايا البيئية والتقدم التقني وسلوك المستهلكين واستهلاك الطاقة وحجم حركة النقل الجوي للركاب والبضائع وتحرير الأسواق، قد شكلت جميعها عوامل تحدت قدرة هذا القطاع على الاستمرار باعتباره محفزاً للتنمية الاقتصادية المستقبلية.

5th مارس 2023

كن على اطلاع

 أنا مهتم بـ

اختر الإشعارات التي ترغب بإرسالها لك

عن

نبذة عنك